في سوق عبدالحميد للكاتبة مريم لطيفي

قليلا ما تجد نصاً قصصياً يحتوي على‌ مواصفات مقبولة، وخاصة في الأدب الأهوازي حديث النشأة. ولقد جلبت انتباهي قصة؛ في سوق عبدالحميد، من المجموعة القصصية ذات العنوان "يوميات شارع ١٤" للكاتبة مريم...

ذات یوم

ذات یوم ذهبت برفقة عمتي إلى السوق وکنا نتکلم عن الملابس والأشیاء التی نراها في السوق، ومن بعید رأت عمتي حقیبة وقالت تلڬ هي التي أعجبتني. فذهبنا لشرائها، دخلنا المحل وفجأة إختفت البسمة من شفتيّ عمتي...

القراءة و دورها في بناء المجتمع

قبل أن نتحدث  عن موضوع القراءة ، كما نعلم أن الجهل أقوى مدمر للمجتمع الإنساني  ، بسبب هذا العدو اللدود يقع النزاع القبلي، بسبب هذا الجهل تتسع الأمية بسبب هذا الجهل الإبن لا يحترم والديه و يقول...

في الخريف لا يأتي طائر الخطّاف

خرجتْ من البيت قُبيل الفجر..تحملُ علی رأسها القدرَ المملوء بالأواني المتسخة.. وطأت قدماها الطریق الترابي..إتجهت صوب الشط..داعب النسیم وجنتيها الکالحتين.. حاول الإنسیاب إلی تحت (شيلتها)...

به انتظار تو

به انتظارِ تو در این نشاطِ تلخِ شبانه که به دروغِ صبح وصل است با جنبشی از واژگانِ به خون آغشته لرزان بر صفحه‌ی ترس نوشتم: ای شعله‌ی روشن در امتدادِ این تناقضِ مرموزِ پریشانی آن مشعلِ اشتیاق...

غربان الظنون

غربان الظنون قدمت مع الريح أحمل غبار الظلال و فــي عينــــي جمرة رؤيا صقر من لهيـــــب يحلق فـــــي أعماق المغيــــــب يزرع عشب الرعب فـــي الجفون يملأ أقداح الجماجــم بالجنون قدمت ...